طريق الرعب إلى الأوشحة مافة ، للمؤلف: ألبيرد مالباخو

رواية شركسية

حملها الان
https://www.adiga.com/books/طريق-الرعب-الى-الاوشحه-مافه.pdf

طريق الرعب إلى الأوشحه مافه... يا له من عنوان. هناك طرق عديدة للوصول إلى قمة الجبل، خاصة إن كان الجبل هو الأوشحه مافه، جبل السعادة، جبل النور. لكن أن يصر الكاتب على سلوك طريق الرعب، فهذا يجعلني أتسائل، عن أي رعب يتكلم؟

ربما يريد أن يفتح باب الإثارة، التي أعتقد أنها موجودة في كل صفحة من صفحات الرواية.

اللبيب سوف يعلق قائلا : وهل هو سوق يعرض فيه الكاتب ما صنعه ليسوق إنتاجه بعنوان مثير؟ هل هي تجارة؟... لن أجيب، ولن أحرمكم متعة السير على درب الرعب هذا، لكنني واثق أن الدوار سيصيب البعض من ارتفاع القمة التي يريد الكاتب أن تتسلقها معه.

هل تعلم أن القمة التوأم للأوشحه مافه، هي أعلى قمم أوروبا؟
وهل تعلم أن درب الرعب هذا يسبح في بحر خيالي الجمال؟
وأن الكلمات مهما كانت بليغة لن تجد في مخزونها ما يعبر عن سحر وفتنة الحسناء التي غرست أزهارها، العذراء ستناي، والدة ساوسروقة المولود من رحم الصخرة الملتهبة، حتى وإن ساعدته ريشة فنان؟
أن ترى مرة، لا أن تقرأ ألف مرة ولا أن تسمع إلى ما شاء لله.

لن تستطيع أن تشرب من هذا الفيض الإلهي، ومن هذا النور بالمراسلة. ولكي تعلم عن أي شيء أتحدث، ما عليك إلا أن تشتري بطاقة سفر وأن تتوجه إلى هناك، حيث تتلاحق أحداث روايتنا هذه.

التاريخ، العادات والتقاليد، الكلمات المأثورة والأمثال الشعبية، التشابك المثير للديانة الإسلامية الوافدة مع الديانة المسيحية الراحلة في ظل وثنية عمرها عمر الأوشحه مافه نفسه، حيث صلب زيوس إله الإغريق الأكبر بروميثيوس، في ذات المكان الذي صلب فيه زعيم النارت نسرن الملتحي. الطبيعة، صخر ا،ً شجر ا،ً ومياها كريستالية شفافة، أو كبريتية وضاربة إلى الصدأ. العلاقات الدولية المعقدة التي تبتلع بساطة الفلاحين الشراكسة والمتذاكين من الأمراء الذين ضاعوا بين الولاء للعفاريت أو الولاء للشياطين. وفي خضم صراع دموي استعماري لم يتخلف عنه إلا من كان مشغولا في هضم مستعمرة ما، في جهة ما من كوكبنا الأزرق الجميل، الذي يفترض أن يتسع صدره للجميع. كان أنصار الأرض والوطن يتساقطون برصاص الأترك وقنابل الروس وسيوف التتار وبالسم الزعاف لابن البلد المتذاكي. أسماء تعرفها وأخرى ستتعرف عليها، صلاح الدين الأيوبي وخصمه الملك الإنكليزي ريتشارد قلب الأسد، القيصر بطرس وغريمه السويدي كارل السابع، قبلان غيري خان القرم العتيد، الأمير بيرسلان واضع النظام الطبقي في القبردي، حاتجوقة كورغوقة بطل معركة جبل قنجال، والحكيم الذائع الصيت قازانوقة جباغي وغيرهم، وغيرهم ممن تربعوا عرش المجد، وممن أسقطهم التاريخ في مزبلته غير مأسوف عليهم. لن أخوض أكثر، لن أتحدث أكثر، تابعوا الأخبار الواردة في نشرة ألبيرد مالباخو مؤلف الرواية.

https://www.adiga.com/books/طريق-الرعب-الى-الاوشحه-مافه.pdf
Please log in to like, share and comment! 1 0 0